توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة التربية وإئتلاف الخير لدعم التعليم في اليمن بدعم سعودي

0 93

وقعت وزارة التربية والتعليم، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، مع إتئلاف الخير للإغاثة الإنسانية اتفاقية شراكة وتعاون لتنفيذ مشروع دعم التعليم في اليمن، بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها من جانب الوزارة مدير عام المشاريع بقطاع المشاريع والتجهيزات فضل عبدالله ومن جانب إئتلاف الخير الإنسانية المدير التنفيذي فهمي منصور، بحضور وزير التربية والتعليم طارق العكبري، ومدير مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمكتب عدن صالح الذيباني، إلى زيادة إمكانية الوصول إلى التعليم الأساسي والثانوي وتحسين ظروف التعلم وتعزيز قدرات قطاع التعليم من خلال تدخلات المشروع التي ستسهم في دعم خطة الوزارة في التقليل من نسبة تسرب الطلاب من المدارس وتوفير بيئة دراسية آمنة لهم.

ويستهدف مشروع دعم التعليم في اليمن، 23 مدرسة بإجمالي أحد عشر ألف وخمسمائة وخمسة وثمانين طالباً وطالبة في محافظات عدن وحضرموت وحجة والمهرة، حيث تشمل هذه التدخلات في إعادة تأهيل الفصول الدراسية المتضررة من الحرب والكوارث الطبيعية وتوفير الزي المدرسي والحقيبة المدرسية للأطفال.

وأعرب وزير التربية والتعليم عن سعادته بتوقيع هذا المشروع الذي يموله مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتنفيذ إئتلاف الخير للإغاثة الإنسانية.. مشيراً إلى أن المشروع هو بداية لمشاريع قادمة من أجل تعزيز من الشراكة مع منظمات ومؤسسات المجتمع المدني.. مؤكداً أهمية مشروع دعم التعليم في اليمن في تحسين بيئة آمنة تسهم في استقرار العملية التربوية والتعليمية.

من جانبه استعرض المدير التنفيذي لائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية، أبرز التدخلات التي ينفذها المشروع والتنسيق المشترك مع وزارة التربية ومكاتبها بالمحافظات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.