رئيس الوزراء يزور وزارة الاشغال ويشدد على دورها المحوري في إعادة الاعمار

0 153

أجرى رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك اليوم الثلاثاء زيارة إلى ديوان عام وزارة الأشغال العامة والطرق بالعاصمة المؤقتة عدن، للاطلاع على سير العمل والأنشطة والبرامج التي تنفذها في مختلف المشاريع وصيانة البنى التحتية والتنمية الحضرية، وخططها للفترة القادمة.

وتجول رئيس الوزراء بقطاعات ووحدات الوزارة، واستمع من العاملين فيها إلى شرح عن المهام الجاري تنفيذها، على مستوى المشاريع الاستراتيجية في قطاعي الطرق والاشغال العامة، ضمن الدور الحيوي الهام للوزارة في برامج إعادة الإعمار، إضافة إلى مستوى الإنجاز في تنفيذ عدداً من المشاريع في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، والتحديات الماثلة وخطط مواجهتها.

بعد ذلك ترأس رئيس الوزراء اجتماعاً لقيادة الوزارة تم خلاله مناقشة، خطط تفعيل قطاعات الوزارة الحيوية للقيام بمهامها، والشراكة مع المجتمع الدولي في مجالات التنمية، وآليات استكمال تنفيذ المشاريع المتعثرة والبحث عن تمويل للمشاريع الاستراتيجية الجديدة.

وبحث الاجتماع الصعوبات التي تعترض تنفيذ بعض المشاريع والمقترحات الكفيلة بتجاوزها في إطار الجهود الحكومية لإعادة الإعمار بالاستفادة من الدعم المقدم والمتوقع من شركاء اليمن في التنمية من الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات المانحة.

كما تطرق إلى الدعم الاقتصادي المعلن من الأشقاء في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والذي شمل مشاريع التنمية، وأهمية الاستفادة من قدرات وخبرات قطاعات الوزارة في هذا المجال، باعتبار أن عمل مؤسسات الدولة وتدخلاتها أقل كلفة وأكثر استدامة وكفاءة.

واطلع رئيس الوزراء على العرض المقدم من وزير الأشغال العامة والطرق مانع بن يمين حول عن أعمال الوزارة وخططها للمرحلة القادمة، والذي أشار إلى أن الوزارة وضعت خطة البرنامج الاستثماري وتعمل بشكل وثيق مع وزارة التخطيط على تخصيص جزء من التمويل الدولي للبرنامج الاستثماري، والتنسيق للشراكة الحكومية مع السلطة المحلية والمانحين الدوليين في المشاريع الاستراتيجية.

وشدد الدكتور معين عبدالملك، على مضاعفة الجهود للتسريع بإنجاز المشاريع القائمة وخاصة في مجال الطرق الحيوية وإعادة تاهيل وصيانة الطرق والتي سيكون لها أثراً مملوساً في حياة المواطنين.. مؤكداً استعداد الحكومة وبتوجيهات فخامة الرئيس ومجلس القيادة الرئاسي لتذليل أي صعوبات أو عوائق تعترض سير عملية الإنجاز.

وأشار رئيس الوزراء إلى الدور المحوري المعول على وزارة الأشغال العامة والطرق في التنمية وصيانة البنى التحتية وعملية إعادة الإعمار، وما يتطلبه ذلك من إيجاد خطط وبرامج عمل تواكب ذلك، وتعتمد مبادئ الشفافية والعمل المؤسسي والتنسيق الفاعل على المستويين المركزي والمحلي وكذلك مع شركاء اليمن في التنمية.. لافتاً إلى التوجيهات العليا من رئيس مجلس القيادة الرئاسي بتفعيل اللجنة العليا للمناقصات، وضرورة تحديث نظمها ولوائحها وبما يستجيب للواقع الاقتصادي والنظم الحديثة للتعاقدات والمشتريات.

ولفت إلى ضرورة اعتماد آليات مبتكرة في التنفيذ والتمويل والشراكة تتسم بالمرونة والشفافية من اجل تسريع عملية التنفيذ والانجاز وجذب التمويلات الخارجية واستيعابها.

وحث رئيس الوزراء على تفعيل قطاعات الوزارة الحيوية للقيام بمهامها، والشراكة مع المجتمع الدولي في مجالات التنمية.. مؤكداً على أهمية قطاع الإسكان والتخطيط العمراني، لمواجهة التشوهات التي طرأت على المدن خلال فترة الحرب والتعدي على الأراضي، وضرورة تنسيق العمل مع السلطات المحلية ومكاتب وفروع الوزارة في المحافظات والمؤسسات العامة الأخرى ذات العلاقة، لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة والتي امتدت الى التعدي على الأراضي الزراعية في مناطق استراتيجية.

رافق رئيس الوزراء خلال الزيارة، وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد باذيب، ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس أنيس باحارثة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.