رئيس مجلس القيادة يزور مجلس النواب المصري ويدعو إلى مناصرة برلمانية عربية واسعة لمشروع استعادة الدولة

0 199

زار فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، أمس السبت مجلس النواب المصري، في ثاني أيام زيارته الرسمية إلى جمهورية مصر العربية الشقيقة.

وكان رئيس مجلس النواب المصري الدكتور حنفي الجبالي، في استقبال فخامة الرئيس والوفد المرافق له من أعضاء مجلس القيادة الرئاسي، سلطان العرادة، وعثمان مجلي.

وخلال الزيارة أشاد فخامة الرئيس رشاد العليمي بالتجربة الديمقراطية المصرية الرائدة، وأعرب عن سعادته بزيارة مجلس النواب المصري كمنارة للحوار، وصرح تشريعي عريق في المنطقة.

وأشار فخامة الرئيس إلى الدور الذي يمكن أن يلعبه البرلمانيون المصريون في دعم القضية اليمنية العادلة، مذكراً بموقف مصر التاريخي إلى جانب الشعب اليمني ونظامه الجمهوري، عندما كان التجهيل، والخرافة، والفقر، والاستبداد، سلاح النظام الإمامي لكبح التحاق اليمن بعصر الدولة والمواطنة المتساوية.

وقال الرئيس “إن مشروع الإمامة الجديد بثوب ولاية الفقية وشعار تصدير الثورة الخمينية أغرق البلاد بالحرب والدمار، ويحاول إعادة اليمن إلى العهد البائد، وفوق ذلك الإمعان بتمزيق نسيجه الاجتماعي ومحاولة سلخه عن كيانه العربي، وتحويله إلى قاعدة تهديد لأمن دول الجوار والملاحة العالمية”.

وأكد الرئيس التزامه وإخوانه في مجلس القيادة الرئاسي، بالوقوف أمام المشروع الإيراني الفارسي التوسعي في المنطقة، محذراً البلدان العربية من ويلات هذا المشروع التخريبي.

وفي اللقاء تحدث عضوا مجلس القيادة الرئاسي، ووزير الخارجية د. أحمد بن مبارك، عن أهمية دور البرلمان المصري في مناصرة مشروع استعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب، وإثارة الاهتمام العالمي إزاء القضايا الملحة في هذا الملف، وفي المقدمة الحصار المفروض على مدينة تعز، و التداعيات المحتملة لانهيار خزان صافر النفطي.

كما تحدث عدد من رؤساء اللجان البرلمانية المصرية، الذين اكدوا إبقاء القضية اليمنية في صدارة أعمال المجلس، ومناصرتها في المحافل الإقليمية والدولية.

حضر اللقاءات مدير مكتب رئاسة الجمهورية د. يحيى الشعيبي، وسفير اليمن لدى القاهرة الدكتور محمد مارم.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.