رئيس مجلس النواب يعزي في وفاة رئيس مجلس الشورى السابق

0 121

بعث رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، اليوم، برقية عزاء ومواساة بوفاة رئيس مجلس الشورى السابق المناضل الشيخ عبدالرحمن محمد علي عثمان، الذي وافاه الأجل بعد عمر زاخر بالعطاء والمشاركة في مسيرة البناء والتنمية التي شهدها اليمن وحاضراً في أشد الظروف الوطنية ومحطاتها بحكمة وحنكة ومبدأ وموقف.

وقال رئيس مجلس النواب في البرقية التي بعثها إلى أولاد الفقيد الشيخ محمد عبدالرحمن عثمان وإخوانه وكافة آل عثمان “لقد رحل الفقيد عن دنيانا بعد أن ملأها بحضوره الإيجابي الكبير والفاعل وملأ قلوب الناس بمحبته، حكيماً من حكمائها لا يخطئ رأيه السداد والرشد، ورجل دولة من طراز فريد، وصاحب كلمة لا تزيغ مع الهوى، ورجل موقف اتبع الحق ومصلحة بلاده وشعبه وحادياً في قافلة المروءة والكرم والبذل، وإننا لحزينون أن يأتي هذا الرحيل في وقت استثنائي عصيب، اليمن فيه أشد حاجة إلى الحكماء والعقلاء، ويشكل رحيله خسارة لا تعوض وفي ظرف ما أحوج الوطن إليه ومع ذلك لا يسعنا إلا أن نقول (لله ما اعطى ولله ما أخذ) وعزاؤنا أن الراحل الكبير خلف لنا تركة لا تنضب من سيرته العطرة المشبعة بالحكمة”.

وأضاف “إننا بهذا المصاب الجلل نعزي شعبنا أولاً بفقده واحداً من قادته الكبار الذي عمل بكل جهد وتفان من أجل خدمته في كل مستويات المسؤولية التي تبوأها وحملها بأمانة ونزاهة وإخلاص كمحافظ ووزير في عدة محافظات ووزارات ورئيس لجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، ورئيس لمجلس الشورى وقبل ذلك في القطاع الاقتصادي وكان له بصمات مشهوده حيثما كان وإنجازات لا تنسى، وكان له حضوراً اجتماعياً مميزاً وحضوراً حزبياً بحكم انتمائه للمؤتمر الشعبي العام”.

وعبر رئيس مجلس النواب، عن خالص التعازي وصادق المواساة بهذا المصاب الأليم.. سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، ويلهم اهله وذويه وجميع آل عثمان وكافة أصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا اليه راجعون.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.