مجلس القيادة يناقش تطورات الوضع ومسار الهدنة الإنسانية وجهود استيعاب الدعم الاقتصادي

سبأ

0 179

عقد مجلس القيادة الرئاسي اليوم الأربعاء اجتماعاً برئاسة فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي رئيس المجلس، ناقش فيه مستجدات الوضع في البلاد، وتطورات الحراك الدبلوماسي الإقليمي والدولي بشأن القضية اليمنية، إضافة إلى نتائج الجولة الرئاسية الأخيرة في المنطقة.

وعُقد الاجتماع بحضور أعضاء المجلس، عيدروس الزبيدي، وعبدالرحمن المحرمي، وعثمان مجلي، وعبر دائرة الاتصال المرئي سلطان العرادة، طارق صالح، والدكتور عبدالله العليمي، بينما غاب بعذر عضو المجلس فرج البحسني.

واستمع المجلس من رئيس مجلس القيادة الرئاسي إلى تقرير حول نتائج الجولة الرئاسية الأخيرة في المنطقة التي شملت الكويت، والبحرين، ومصر، وقطر، إضافة إلى مستجدات المسار العاجل لاستيعاب واستخدام تعهدات الأشقاء في المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

كما استمع مجلس القيادة الرئاسي إلى إيجاز بشأن موافقة الأشقاء في المملكة العربية السعودية على منحة المشتقات النفطية لتوليد الكهرباء بمبلغ 200 مليون دولار، وكذا الموافقة الملكية الكريمة على التعاقد مع شركة لإدارة وتشغيل مستشفى عدن العام على نفقة المملكة، معرباً عن شكره لهذا الدعم المستمر.

وكلف المجلس بهذا الخصوص وزارتي الخارجية وشؤون المغتربين، والتخطيط والتعاون الدولي، بإعداد برنامج مزمن لمتابعة تنفيذ نتائج الزيارات لتلك الدول الشقيقة، وتسريع استيعاب التعهدات والمساعدات الاقتصادية المعلنة.

كما عرض فخامة الرئيس في الاجتماع الذي حضره وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد بن مبارك، نتائج مشاوراته على هامش القمم العربية الأميركية التي استضافتها هذا الأسبوع مدينة جدة السعودية، بما في ذلك الترحيب بالموقف الدولي الثابت من مرجعيات الحل الشامل في اليمن، والضغوط المطلوبة لإجبار المليشيات الحوثية على الانصياع للإرادتين الوطنية والدولية.

ووقف المجلس أمام تقييم لمسار الهدنة الإنسانية، وخروقاتها الواسعة من جانب المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني، التي تؤكد تنصلها من كافة التزاماتها بموجب الإعلان الأممي، وخصوصاً تلك المتعلقة بفتح معابر تعز والمحافظات الأخرى، وعدم صرف مرتبات الموظفين من عائدات موانئ الحديدة، والمماطلة في إنهاء معاناة الأسرى والمحتجزين، والتسويف في الاستجابة لجهود منع انهيار الناقلة صافر التي تهدد بكارثة بيئية كبرى.

وحذر المجلس من استمرار خروقات المليشيات الحوثية للهدنة الإنسانية، وتراخي المجتمع الدولي عن إدانتها، وإلزامها بتنفيذ كافة بنودها.

وجدد المجلس حرصه على دعم جهود مبعوث الأمم المتحدة، وكافة المساعي الإقليمية والدولية من أجل إحلال السلام والاستقرار في اليمن، وتحقيق تطلعات شعبه في استعادة مؤسسات الدولة، وترسيخ انتمائه إلى الحاضنة العربية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.