مجلس القيادة الرئاسي يناقش مزيداً من الإصلاحات الإدارية والمالية وترتيبات الاحتفال بثورتي سبتمبر وأكتوبر

سبأ

0 164

واصل مجلس القيادة الرئاسي اليوم الأحد، برئاسة فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي رئيس المجلس، مناقشة المستجدات المحلية، والإصلاحات المطلوبة في المجالات الإدارية والمؤسسية والخدمية، بحضور جميع أعضائه عيدروس الزبيدي، عبدالرحمن المحرمي، د.عبدالله العليمي، وعثمان مجلي، وعبر الاتصال المرئي سلطان العرادة، وطارق صالح، وفرج البحسني.

وناقش المجلس في هذا الإطار مقترحاً لتشكيل لجنة عليا للإيرادات السيادية والمحلية، وأخرى لمشاريع التنمية والإعمار، المعنيتين باعتماد الرؤية الإيرادية للدولة وتمكينها من إدارة جميع مواردها، والإشراف والمتابعة على استيعاب الدعم والمساعدات المخصصة لمشاريع التنمية والإعمار في البلاد.

ويعكس تشكيل اللجنتين الإشرافية والفنية، توجهات المجلس لإجراء مزيد من الإصلاحات الإدارية والمالية، والوفاء بالتزاماته المحلية والدولية، بما في ذلك تسريع استيعاب وتنفيذ حزمة المشروعات الممولة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية، بما يعود بالنفع على المواطنين، وتحسين الخدمات وسبل العيش في محافظة عدن والمحافظات الأخرى.

كما ناقش المجلس في بند منفصل، الإصلاحات الإدارية والخدمية في عدد من المحافظات واتخذ بشأنها الإجراءات والقرارات المناسبة، في سياق جهوده الحثيثة لتطبيع الأوضاع، وتحسين الخدمات وتعزيز دور أجهزة الدولة في إنفاذ القانون، وخدمة المواطنين والتخفيف من معاناتهم التي تسببت بها حرب المليشيات الحوثية.

كما ناقش المجلس المقترحات والترتيبات اللازمة للاحتفاء بثورتي السادس والعشرين من سبتمبر، والرابع عشر من أكتوبر المجيدتين، والتخليد الأمثل لمبادئهما وأهدافهما العظيمة في ذكرى الأجيال المتعاقبة.

ووافق المجلس في هذا الجانب على عدد من الإجراءات اللازمة لإحياء هذه المناسبات الوطنية التي مثلت تحولاً فارقاً في مسيرة النضال الوطني ضد الحكم الإمامي في الشمال، والاستعمار الأجنبي في الجنوب، ووضعت البلاد على طريق النهوض، وقدرته على استعادة زخم واحدية الثورة في مواجهة مشروع الامامة الجديدة المدعومة من النظام الإيراني.

وكان المجلس استمع إلى مراجعة موجزة لقراراته وأوامره السابقة، والإجراءات والمعالجات المتخذة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، كما اتخذ عدداً من القرارات الأخرى إزاء القضايا المشمولة بجدول أعماله.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.