مسيرة جماهيرية بتعز: الهدنة الأممية تحولت لغطاء لخروقات المليشيات وقتل المدنيين

0 138

تظاهر الآلاف من أبناء محافظة تعز، اليوم الثلاثاء، للمطالبة بكسر الحصار المفروض على المدينة واستكمال تحريرها من المليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً، والتنديد بالتواطؤ الأممي تجاه مجازر المليشيات وتنصلها من الهدنة بارتكاب الخروقات اليومية ضد المدنيين.

وأكدت التظاهرة الشعبية الحاشدة في بيان لها، إن الهدنة الأممية تحولت لغطاء لخروقات المليشيات واستهداف الأحياء السكنية وقتل الأطفال والنساء والمدنيين .. داعيةً إلى العمل على وضع حدٍ لمرحلة الهدنة القاتلة التي مَثّلت فرصةً للمليشيات لممارسة القتل والتدمير بغطاء من قِبَلِ المجتمع الدولي الذي يبدو غائباً عن الواقع والمسؤولية الدولية.

كما دعت التظاهرة، المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبرغ، إلى تحمل مهامه بمسؤولية في متابعة تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة باليمن وفي مقدمتها القرار 2216، واستكمال تنفيذ بنود اتفاق الهدنة ومنها وقف إطلاق النار و إيقاف التحشيد العسكري لمليشيا الحوثي الإرهابية وفتح كافة الطرق الرئيسية المعروفة في تعز وسواها من المحافظات التي تقوم المليشيا بقطعها في انتهاك صارخ للحقوق المدنية وحقوق الإنسان وصرف مرتبات الموظفين الذين في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، وذلك من العائدات الضريبية والجمركية والمنافذ البرية والجوية والبحرية خصوصاً ميناء الحديدة الذي فتح بموجب إعلان الهدنة، ويدر المليارات والتي تستغلها المليشيات الحوثية لقتل الشعب بدلاً من دفع مرتبات الموظفين.

ودعت المسيرة الجماهيرية كافة القوى والشخصيات، ومنظمات المجتمع المدني، وأبناء تعز كافة بكل أطيافهم السياسية والاجتماعية إلى حشد صفوفهم وكل طاقاتهم للدفاع عن الثورة والجمهورية والدفاع عن أنفسهم، ووجودهم ووطنهم، وإعادة الاعتبار لكرامة اليمني وتأريخه العريق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.