هيئة التشاور والمصالحة تؤكد أهمية العمل المشترك مع مجلس القيادة الرئاسي بموجب إعلان نقل السلطة

سبأ

0 149

عقدت هيئة التشاور والمصالحة، برئاسة محمد الغيثي رئيس الهيئة، اليوم الأحد، اجتماعاً مرئياً، بحضور نواب رئيس الهيئة عبدالملك المخلافي، وصخر الوجيه، وجميلة علي رجاء، والقاضي أكرم العامري، وأعضاء الهيئة.

واستعرض رئيس الهيئة الجهود التي بذلتها رئاسة الهيئة وما تم تحقيقه في الملفات ذات الصلة بإنجاز مقتضيات تأسيس هيئة التشاور والمصالحة وتفعيلها لأداء مهامها الوطنية التي نص عليها إعلان نقل السلطة في 7 ابريل 2022م، وكذلك آفاق عمل الهيئة خلال المرحلة القادمة.

كما ناقش اجتماع الهيئة المستجدات السياسية والقضايا على الساحة الوطنية وفي مقدمتها الهدنة وعملية السلام، والوضع الاقتصادي والخدمي، وسبل توحيد الجهود لمواجهة التهديدات والمخاطر المشتركة.

وناقشت الهيئة عدد من المقترحات المقدمة من الأعضاء لتفعيل دورها، وتسريع بدء عملها على القيام بمهامها ومسؤولياتها الوطنية الواردة في إعلان نقل السلطة، وخرج الاجتماع بمجموعة من التوصيات التي سيتم البدء بالعمل عليها من قبل رئاسة الهيئة، وأقرت الهيئة ضرورة البدء باجتماعات مباشرة من العاصمة عدن، وأهمية تكثيف الجهود المشتركة لتحقيق الأهداف التي أسست الهيئة من أجلها.

كما أكد الاجتماع على ضرورة إنجاز وإقرار مسودة القواعد المنظمة لأعمال مجلس القيادة الرئاسي وهيئة التشاور والمصالحة، وأهمية اضطلاع الهيئة بدورها في تهيئة الظروف المناسبة لوقف الاقتتال والصراعات بين كافة القوى والتوصل لسلام يحقق الأمن والاستقرار في كافة أنحاء الجمهورية.

وأكد الاجتماع على دعمه للقرارات التوافقية التي اتخذها مجلس القيادة الرئاسي الموقر، والتي تهدف إلى تنفيذ ما ورد في إعلان نقل السلطة مثل تشكيل اللجنة العسكرية، وكذلك التي تهدف إلى إجراء إصلاح حقيقي في المنظومة القضائية والاقتصادية والإدارية والسياسية والعسكرية والأمنية، سواء على مستوى الحكومة أو السلطات المحلية، مشددة على مراعاة التمثيل الذي يعزز الشراكة والتنوع وفي طليعة ذلك تمثيل المرأة.

وبحثت الهيئة في اجتماعها عدد من الملفات والقضايا والمهام المدرجة على جدول أعمالها، مشيرة إلى ضرورة مضاعفة الجهود المشتركة لجميع هيئات الدولة لمواجهة متطلبات المرحلة الراهنة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.