‏وزير الإعلام: الأغنية اليمنية وحدت منذ القدم مشاعر اليمنيين وفجرت فيهم الإبداع

0 127

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني إن إعلان وزارة الاعلام والثقافة والسياحة العام الماضي 1 يوليو من كل عام، يوماً للاًغنية اليمنية، جاء تفاعلاً مع المبادرة التي أطلقها عدد من الفنانين والمثقفين والنشطاء وفي مواجهة الحملة الشرسة التي تشنها مليشيا الحوثي ضد الفن ورواده.

وأوضح أن تخصيص يوم للأغنية اليمنية جاء لتعزيز الهوية اليمنية وحماية التراث والفن اليمني، ورد الاعتبار للأغنية التي ألهمت المبدعين اليمنيين والعرب على حد سواء، ونهل منها الجميع وبنو أمجادهم بفضلها وبفضل مبدعيها الذين سيخلدهم التاريخ.

‏وأشار الإرياني إلى أن الأغنية اليمنية وحدت منذ القدم مشاعر اليمنيين وفجرت فيهم الإبداع وهذبت السلوك وكانت رفيقة الفلاح في الحقل والعامل في المصنع، والجندي في ميدان الكفاح، وبينما كانت السياسة تفرق كانت الأغنية تجمع وتوحد، ولا تزال الأغنية محل التقاء الفرقاء وبلسم الجراح.

وفي يوم الأغنية اليمنية، ذكّر الإرياني بأهمية الدور الذي لعبته الأغنية الوطنية في ترميم الهوية وإعادة الاعتبار للذات اليمنية وتحصين الأجيال وصناعة الوعي الوطني، وكانت مصدر إلهام تسند العمل النضالي، مؤكداً أن إحياء هذا اليوم مناسبة لإعادة نشر هذه الأغاني التي تمجد الذات اليمنية وتجعلها محل فخر واعتزاز كل يمني.

ودعا الإرياني لجعل يوم الأغنية اليمنية والاحتفاء بها دعوة للحياة في مواجهة دعوات الحرب والموت التي تشيعها مليشيات الحوثي والتي تحاول منع مظاهر الحياة باستهداف الفن ورموزه ومنع الغناء في الأعراس والمناسبات وتضييق الخناق على الشعراء والأدباء وتحريم العزف بكافة الأدوات الموسيقية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.