وزير الإعلام: بطولات وتضحيات المقاومة الوطنية محل تقدير القيادة السياسية وأحرار اليمن

سبأ

0 162

زار وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، اللواء الثاني حراس الجمهورية في محور البرح غرب تعز في إطار تفقده لجبهات الساحل الغربي.

وخلال الزيارة، ألقى الإرياني كلمةً نقل في مستهلها تحيات رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي ورئيس وأعضاء الحكومة للأبطال المرابطين في ميادين العزة والشرف الذين يذودون عن حياض الوطن ويقدمون دروساً في التضحية والفداء.. مشيداً بقوات المقاومة الوطنية، وكافة تشكيلات القوات المشتركة في جبهات الساحل الغربي.

وعبر الإرياني، عن تشرفه بالتواجد بين الأبطال وتلمس أوضاعهم.. مؤكداً أن نضالاتهم وتضحياتهم ورباطهم في المتارس للدفاع عن الوطن وهوية وعزة وكرامة الشعب اليمني بمختلف جبهات القتال، محل تقدير القيادة السياسية وكل اليمنيين الشرفاء.

وتطرق الإرياني، إلى المستجدات على الساحة، وعلى رأسها الهدنة الأممية والجهود المبذولة لتحقيق السلام الشامل.. مؤكدًا أن مجلس القيادة الرئاسي والحكومة مع السلام العادل والشامل والمستدام، سلام الشجعان الذي يحفظ أمن واستقرار اليمن وهويته الوطنية والعربية، ويصون تضحيات اليمنيين ويضع اليمن في مساره الطبيعي كجزء من محيطه الخليجي والعربي.. لافتاً إلى أن حرص الشرعية على إحلال السلام لا يعني تفريطها بالثوابت الوطنية ودماء الشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية تراب هذا الوطن.

وثمّن، جهود القوات المشتركة وحرصها على تخفيف معاناة المواطنين والتي تجسدها بمبادراتها في فتح طرق حيوية من طرف واحد، كما حصل في طريق ألمخا- البرح- تعز الأمر الذي يكشف زيف ادعاءات مليشيات الحوثي عن الحصار ويثبت أنها هي من تفرض الحصار وتصنع الأزمات.

وأشار الإرياني، إلى الجهود المبذولة والملموسة في تطبيع الحياة بالمديريات والمناطق المحررة في الساحل الغربي، وما شهدته وتشهده من نهضة تنموية.. منوهاً بما لمسه في مدينة ألمخا من مشاريع حيوية وبنى تحتية وسياحية، والأمن والاستقرار الذي تنعم به المدينة، وهي منجزات ما كان لها أن تتحقق لولا تضحيات وصمود الأبطال بكل حزم وبسالة للكهنوت الحوثي.

وأشاد الوزير الإرياني، بالمواقف الأخوية والنبيلة لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والدعم والمساندة المستمرة والدائمة لليمن في كل المراحل والمنعطفات والتي تعبر عن عمق العلاقات الأخوية ووشائج القربى والمصالح المشتركة.. موجهاً التحية للأبطال وعبرهم إلى كل المرابطين في جبهة الساحل الغربي وجبهات مأرب وتعز والضالع ولحج وشبوة والحديدة والجوف وصعدة.

من جانبه رحب رئيس عمليات المقاومة الوطنية العميد الركن عبدالرحمن نعمان، وقائد اللواء الثاني حراس الجمهورية العميد نعمان الفاطمي، بزيارة وزير الإعلام والثقافة والسياحة.. مشيدين بأدواره النضالية في سياق معركة الشعب اليمني ضد المشروع الإيراني وأدواته مليشيا الحوثي.. مؤكدين أن هذه المواقف المشرّفة للوزير الإرياني تأتي امتداداً لتاريخ أسرته آل الإرياني في مقارعة الإمامة، ودورها المشهود في الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر، والدفاع عن مكتسبات النظام الجمهوري وتثبيت دعائم الجمهورية.

وتجول الوزير الإرياني مع رئيس عمليات المقاومة الوطنية العميد الركن عبدالرحمن نعمان، وقائد محور البرح العميد الركن حسن لبوزة، وقائد محور حيس العميد الركن بهيجي الرمادي، وقائد اللواء الثاني حراس الجمهورية العميد نعمان الفاطمي، وعدد من القيادات العسكرية أمام وحدات رمزية من اللواء الثاني حراس اصطفت لاستقباله.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.