وزير الإعلام: تصاعد جرائم قتل الأقارب في مناطق سيطرة الحوثي نتيجة لعمليات غسل العقول بالأفكار المتطرفة

0 189

حذر وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، من ارتفاع معدل جرائم القتل المروعة التي ترتكبها عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، لأهلهم وأقاربهم في المناطق الخاضعة لسيطرته، وآخرها قيام مجند حوثي “محمود حسن” من أبناء الحيمة محافظة صنعاء، بقتل والده رمياً بالرصاص واستخدم السلاح الأبيض “الجنبية” لفصل رأسه عن جسده‏.

وأوضح معمر الإرياني إن تصاعد عمليات القتل للأقارب والتي تقف خلفها عناصر مليشيا الحوثي العائدين من الجبهات، وبشكل غير مسبوق مؤخراً، نتيجة مباشرة لعمليات غسل العقول التي تنفذها لعناصرها ضمن ما يسمى “المراكز الصيفية” و”الدورات الثقافية” وتعبئتهم بالافكار الأرهابية المتطرفة، وثقافة الموت والكراهية للآخر‏.

وأشار الإرياني إلى أن هذه الجرائم المروعة تدق ناقوس الخطر إزاء الوضع الكارثي الذي تمثله عمليات زرع الأفكار الإرهابية المتطرفة في عقول عشرات الآلاف من الأطفال على مستقبل اليمن والأجيال القادمة، وتحولهم إلى مصدر تهديد للسلم الأهلي والنسيج الاجتماعي، وقنبلة موقوتة تستهدف الأمن والسلم الإقليمي والدولي‏.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة بموقف حازم إزاء جرائم مليشيا الحوثي، التي يذهب ضحيتها المدنيين الأبرياء ولم ينجو منها حتى أقربائهم، ودعم جهود الحكومة الشرعية لاستعادة الدولة وتثبيت الأمن والاستقرار، والسكينة العامة، وتوفير الحياة الآمنة والكريمة التي يستحقها اليمنيين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.