وزير الإعلام: رفض مليشيا الحوثي رفع الحصار عن تعز سياسة عقاب جماعي وجريمة حرب

0 171

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة د. معمر الإرياني إن تعنت مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران في رفع الحصار عن محافظة تعز، رغم التنازلات التي قدمتها الحكومة في أكثر من ملف، والدعوات الدولية، والضغوط الشعبية، يؤكد فرضها سياسة العقاب الجماعي والقتل الممنهج لأبناء المحافظة التي كانت صاحبة الطلقة الأولى في مواجهة الانقلاب‏.

وأوضح معمر الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن الحصار الخانق الذي تفرضه مليشيا الحوثي الإرهابية على محافظة تعز الأكثر كثافة بشرية في اليمن، والمتواصل منذ 7 أعوام، وأعمال القتل اليومي والتنكيل بحق النساء والأطفال والشيوخ المحافظة، يمثل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، وانتهاك سافر للقوانين والمواثيق الدولية‏.

وأشار الإرياني إلى أن التقارير التي أصدرتها مراكز رصد حقوقية أن ضحايا قصف مليشيا الحوثي لمحافظة تعز بقذائف الدبابات والمدفعية والهاون والقناصة، من المدنيين خلال الأعوام من 2015 إلى 2020، بلغ (3590) قتيل، منهم 761 طفلا و 347 امرأة و 289 مسنا، و (13736) مصاب، منهم 3155 طفلا و 1180 امرأة و 764 مسنا‏.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة هذه الجريمة النكراء، والضغط على مليشيا الحوثي لوقف التلاعب بالملف، ورفع الحصار بشكل فوري وكامل عن محافظة تعز، وملاحقة المسئولين عنه من قيادات وعناصر المليشيا باعتبارهم مجرمي حرب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.