وزير الإعلام: قيود مليشيا الحوثي على حملات تحصين الأطفال يهدد بتفشي عدد من الأمراض الوبائية

0 104

حذّر وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني من استمرار تضييق مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران على برامج تحصين الأطفال، وعرقلتها تنفيذ حملات تلقيح شاملة في العاصمة المختطفة ‎صنعاء وباقي المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأوضح معمر الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن القيود التي تضعها مليشيا الحوثي على حملات تلقيح الأطفال يهدد بظهور وتفشي حالات الإصابة بعدد من الأمراض الوبائية التي كانت اليمن قد أعُلنت خالية منها.

‏وأشار الوزير الإرياني إلى أن ممارسات الحوثي أدت لظهور مئات الإصابات بشلل الأطفال بعد أن كانت اليمن أعُلنت خالية منها عام 2009، حيث عاود شلل الأطفال الظهور في 2019 بإصابة سجلت في محافظة صعدة، ووصلت في 2020 إلى (30) إصابة بصعدة وإصابة في صنعاء، قبل أن ينتشر عام 2021 لمناطق أخرى، ويبلغ مع منتصف 2022 (160) إصابة.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بإدانة ممارسات مليشيا الحوثي، والقيام بضغط حقيقي على قياداتها لرفع القيود عن حملات التلقيح الميداني وتنفيذها بشكل سليم وشامل، بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان في العاصمة المؤقتة عدن والتي نفذت مؤخراً بالتعاون مع الشركاء ثلاث حملات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.