وزير الإعلام يبحث مع سفير مجلس التعاون الخليجي التقدم في الهدنة الأممية ومتطلبات تحقيق السلام

0 158

بحث وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، اليوم، مع سفير مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدى اليمن السفير سرحان المنيخير، عدد من القضايا على الساحة اليمنية، وفي مقدمتها الهدنة الأممية، وخروقات مليشيا الحوثي، وأهمية الضغوط الدولية لفتح طرقات مدينة تعز.

وأطلع الإرياني السفير المنيخر على جهود مجلس القيادة الرئاسي منذ إعلان تشكيله، وكذلك جهود الحكومة لتحقيق الأمن والاستقرار وتطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات المحررة، وتقديم الخدمات وتحسين الوضع الاقتصادي.

وجدد الإرياني التأكيد على حرص مجلس القيادة الرئاسي على تحقيق السلام الشامل والمستدام المستند على المرجعيات الثلاث، التي تضمن إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.. لافتاً إلى أن مليشيا الحوثي تثبت مجدداً عدم رغبتها للسلام، بسعيها لإفشال كل الجهود الدولية الساعية لتحقيقه.

وأثنى الإرياني على جهود المملكة العربية السعودية في تجديد الهدنة والتركيز على دعم القضايا الإنسانية.. مشيراً في المقابل إلى الخراب الذي خلفته مليشيا الحوثي بدعم وتمويل إيراني حيث عطلت المشاريع التنموية ودمرت كل مظاهر الحياة وحولت حياة الناس إلى جحيم لا يطاق.

كما أشاد بجهود مجلس التعاون الخليجي المبذولة لدعم الحكومة في كافة المجالات، لاسيما في المجال الاقتصادي والتنموي.. مجدداً الشكر والتقدير للأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على ما تقدمانه من دعم لليمن في المجالين الاقتصادي والإنساني، لا سيما الاهتمام الخاص بالعاصمة المؤقتة عدن التي شهدت تنفيذ عدد من المشاريع، بالإضافة إلى مشاريع قيد التنفيذ وأكثر من 17 مشروعاً مهماً قيد الدراسة من خلال برنامج تنمية وإعمار اليمن بقيادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد آل جابر.

من جهته، جدد سفير مجلس التعاون الخليجي لدى اليمن، التأكيد على موقف مجلس التعاون الثابت في دعم الحكومة الشرعية بقيادة فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي وأعضاء المجلس.. مشيراً إلى دعم مجلس التعاون لكل الجهود الرامية إلى إنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي المستند على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، والقرارات الدولية وفي مقدمتها القرار 2216.. مشيداً بجهود مجلس القيادة الرئاسي في سبيل رفع المعاناة عن الشعب اليمني وتحقيق الأمن والاستقرار.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.