وزير الإعلام يحذر من مخاطر ممارسات الحوثي على النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي

سبأ

0 103

أدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني فرض مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة ﻹيران ترديد “الصرخة الخمينية” على طلاب وطالبات المدارس الواقعة في المناطق الخاضعة لسيطرتها بدلاً عن تحية العلم والنشيد الوطني للجمهورية اليمنية.

وأوضح أن هذه الخطوة الخطيرة تندرج ضمن نهج مليشيا الحوثي القائم منذ بدء الانقلاب على مسخ هوية الأطفال الوطنية والعربية وغسل عقولهم بأفكارها الظلامية المتطرفة، وغرس الحقد والكراهية للآخر في نفوسهم، وتعميم شعاراتها الطائفية الدخيلة على بلدنا ومجتمعنا، ونسف قيم التعايش بين اليمنيين.

وحذر الإرياني من مغبة هذه الممارسات الحوثية على النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي، وكذلك من مخاطر سعي مليشيا الحوثي لخلق جيل من الإرهابيين والمتطرفين الذين يدينون بالولاء للحرس الثوري الإيراني، ولا يشكلون خطراً على اليمن فحسب بل على الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

واستغرب من استمرار صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي على ممارسات مليشيا الحوثي، واستمرارها في تجريف الهوية اليمنية ومحاولاتها خلخلة النسيج الاجتماعي والإضرار بالسلم الأهلي، والذي سيدفع ثمنه الجميع، وستقف حجر عثرة أمام اي جهود حقيقية ﻹحلال السلام في اليمن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.