وزير الإعلام يحذر من مخطط حوثي لتغيير ديمغرافية العاصمة المختطفة صنعاء

0 128

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني إن مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران تواصل عمليات النهب المنظم للأراضي والمزارع المملوكة للمواطنين في العاصمة صنعاء، ومناطق حزام صنعاء، تحت غطاء مؤسسات الدولة المختطفة “أراضي وعقارات الدولة، الأوقاف” والأحكام غير القانونية والباطلة الصادرة عن قضاة تابعين لها.

وأوضح أن مليشيا الحوثي الإرهابية تحاول من خلال عمليات النهب المنظم للأراضي والعقارات، والتهجير القسري للمواطنين، وتوطين عناصرها القادمين من صعدة، إحداث تغيير في التركيبة السكانية بالعاصمة المختطفة صنعاء، وإنشاء حزام أمني حول العاصمة التي ظلت طيلة عقود حاضنة لكل اليمنيين.

وحذر الإرياني من خطورة ممارسات مليشيا الحوثي الممنهجة على النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي وقيم التنوع والعيش المشترك بين اليمنيين، مؤكداً بطلان أي إجراءات أو تصرف يقوم به الحوثيون بأراضي وعقارات الدولة أو المواطنين، وكل ما يترتب عليها، كونها صادرة عن مليشيا انقلابية.

وطالب من المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة هذه الممارسات الحوثية، وممارسة ضغط حقيقي على قيادات المليشيا لوقف عمليات النهب المنظم لأراضي المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، ومحاولاتها إحداث تغيير ديمغرافي في العاصمة المختطفة صنعاء، والتي تصاعدت وتيرتها منذ بدء سريان الهدنة الأممية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.