وزير الإعلام يزور عائلات يمنية من البهائيين الذين هجرتهم مليشيا الحوثي ويجدد إدانة الحكومة لهذه الجريمة

0 170

جدد وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني إدانة الحكومة للتهجير القسري والاضطهاد الذي تمارسه مليشيا الحوثي تجاه الأقليات الدينية.

وعبر الإرياني خلال زيارته لبعض العائلات البهائية من اليمنيين المهجرين من قبل مليشيا الحوثي، والذين يعيشون حالياً في دوقية لوكسمبرج، عن دعم الحكومة المتواصل لحقوق المواطنة المتساوية وحقوق الأقليات بما فيهم البهائيين، والنضال من أجل بناء اليمن الذي يتسع لكل أبنائه بمختلف انتماءاتهم السياسية ومذاهبهم الفكرية.

وأكد أن ما تعرض له البهائيين من جرائم اختطاف وترحيل واضطهاد ومضايقة وسجن وغيرها من أبشع صنوف التعذيب النفسي والجسدي ومصادرة ونهب ممتلكاتهم واختطاف الكبار والأطفال والنساء جرائم جديدة على مجتمعنا لكنها ليست بغريبة على مليشيات الحوثي التي تضاف إلى سلسلة جرائمهم تجاه اليمنيين.

وأشار الإرياني إالى أن إجبار المليشيا الحوثية العائلات البهائية على مغادرة وطنهم جريمة ضد الإنسانية وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية وفي مقدمتها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والإعلان العالمي لحقوق الانسان، ويعكس مستوى التضييق على المواطنين الذين يختلفون معها بمناطق سيطرتها.

و‏دعا إلى ضرورة ضغط المجتمع الدولي على مليشيا الحوثي لوقف ممارساتها العنصرية ضد المختلفين معها وآخرها تهجير العائلات البهائية.

من جانب آخر، عبرت العائلات البهائية من خلال كلمات ألقاها كلا من أكرم عياش، ونديم السقاف، والدكتور نادر السقاف عن تقديرهم العميق للوزير الإرياني على هذه المبادرة، إذ يعد أول مسؤل حكومي عالي المستوى يسلط الضوء على حجم الانتهاكات والتهجير الذي يتعرض له البهائيين في اليمن.

وتقدم أبناء العائلات البهائية بالشكر للارياني على جهوده المتواصلة والدؤبة ومواقفه الوطنية المسؤلة تجاه اليمنيين وتجاه الأقليات ومنهم البهائيين.. خاصة أنه سلط الضوء -ومنذ اللحظات الأولى- وعبر التصريحات ومختلف القنوات على استهدافهم وعبر عن إدانته لما تعرضوا له من انتهاكات وجرائم من قبل الحوثيين.

كما عبروا عن تقديرهم لدور سفير اليمن لدى مملكة بلجيكا ولوكسمبرج محمد طه مصطفى وطاقم السفارة على ما يبذلوه من جهد لخدمة أبناء اليمن في المهجر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.