‏وزير الإعلام يشيد بالرفض الشعبي الواسع لفعاليات مليشيا الحوثي الطائفية المستوردة من إيران

سبأ

0 125

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، إن مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران تنفق في كل عام مليارات الريالات من أموال الشعب المنهوبة لإقامة طقوسها الطائفية المستورد من إيران، فيما اليمنيين يتضورون جوعاً وفقرا.

وأوضح أن مليشيا الحوثي تنفق المليارات على فعاليات طائفية فيما ملايين المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها يقعون تحت خطر الفقر والمجاعة والبطالة، في أكبر كارثة إنسانية بحسب توصيف الأمم المتحدة.

وأشار الإرياني إلى إن مليشيا الحوثي سخرت مؤسسات ومقدرات الدولة المغتصبة في العاصمة صنعاء والخزينة العامة والإيرادات المنهوبة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية المقدمة من المنظمات الدولية، للحشد والتعبئة لهذه المناسبات الطائفية، دون أي اكتراث بالأوضاع الإنسانية المتردية‏.

وحذر من مساعي مليشيا الحوثي الإرهابية لتكريس مشروعها الطائفي وفرض أفكارها وطقوسها الدخيلة على اليمنيين بقوة السلاح، واستغلال حالة الفقر والجوع التي كرستها عبر سياساتها الممنهجة، لتغيير هوية الدولة والمجتمع وتحويلها إلى قاعدة لتصدير الفوضى والإرهاب للمنطقة والعالم.

وأشاد الإرياني بالإجماع الشعبي الرافض لهذه الفعاليات الطائفية، عبر الحملة الإعلامية التي نظمها سياسيون وإعلاميون وشارك فيها مواطنون من مختلف الأطياف رفضاً لإحياء مليشيا الحوثي ما أسمي بعيد الولاية، داعياً لمزيد من التفاعل والتضامن للدفاع عن الهوية الوطنية والعربية في مواجهة محاولات تزييفها والعبث بها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.