وزير الإعلام يطالب بضغط دولي على مليشيا الحوثي لرفع القيود على حركة السلع والبضائع بين المحافظات

0 221

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني “أن مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، تواصل احتجاز مئات القواطر المحملة بمادة الدقيق والقادمة من محافظة عدن، في منفذ الراهدة، ومنعها من العبور إلى المناطق الخاضعة لسيطرتها، في محاولة لحصر الاستيراد عبر ميناء الحديدة، متسببة بخسائر فادحة للتجار، وارتفاع قيمة السلعة في الأسواق المحلية”.

وأوضح معمر الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن ما تقوم به مليشيا الحوثي من منع تدفق مادة الدقيق، يعتبر امتداداً لسياسة التجويع والإفقار التي تنتهجها بحق المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وتأكيد على مسئوليتها عن تردي الأوضاع الإنسانية.

وأشار الإرياني إلى إن مليشيا الحوثي عمدت إلى استغلال الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لضمان انسيابية تدفق المنتجات واستقرار أسعار السلع الاساسية، لتحقيق مكاسب مادية، وفرض مزيد من القيود على التجار، واحتكار استيراد السلع الأساسية عبر شركات استيراد وتجار تابعين لها.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة الممارسات الحوثية التي تنذر بتداعيات اقتصادية كارثية على القطاع الخاص، وتفاقم المعاناة الإنسانية، وممارسة ضغوط حقيقية على المليشيا لرفع كافة القيود التي تفرضها على تدفق السلع وحركة البضائع بين المحافظات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.