وزير الإعلام يفتتح حلقة نقاشية عن الرواية اليمنية في زمن الحرب

سبأ

0 157

أكد وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني على أهمية عودة النشاط الثقافي في العاصمة المؤقتة عدن، وأن الوزارة باشرت منذ مطلع الشهر الجاري تنفذ برنامج فعاليات يتضمن عدد من المناشط الثقافية لإعادة الحياة الثقافية في المدينة.

جاء ذلك في تصريح صحفي على هامش مشاركته في الحلقة النقاشية التي أقيمت بعنوان: “الرواية في زمن الحرب”، نظمتها وزارة الاعلام والثقافة والسياحة في قاعة معهد جميل غانم للفنون الجميلة بعدن، صباح اليوم الخميس.

وأشاد الإرياني بالتطور الملموس الذي شهدته الرواية اليمنية في الآونة الأخيرة رغم الحرب والمعوقات الاقتصادية التي تقف في وجه الأدباء والمثقفين، مثمنا الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية ممثلة بالدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي بقطاع الثقافة باعتباره أحد الأركان الأساسية للتنمية وتطور المجتمع.

وفي الحلقة النقاشية استعرض الدكتور عبدالحكيم باقيس تاريخ الرواية في عدن منذ نشأتها عام 1927م وحتى يومنا هذا، وتحولات الخطاب الروائي في زمن الحرب، واتصالات الرواية كأي جنس أدبي له مكانته محلياً وعربياً في المجتمع.

وأكد صدور ما يقارب 100 رواية منذ العام 2015م، مستعرضاً عدداً من الروايات السردية لعدد من الروائيين الشباب التي صدرت خلال الثمان سنوات الماضية.

ولفت إلى أن هذه الروايات تحكي ما يعانيه المجتمع في زمن الحرب، منوهاً بأهمية إبراز دور الرواية سواءً كانت سردية أو تاريخية، وتأثير رواية الحرب في ظاهرة العنف والإرهاب.

من جانبه تطرق الروائي وليد دماج إلى دور الرواية في ترجمة الواقع المعاش ونقل صورة الظرف المكاني والزمني والتحولات الناجمة عن الحرب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.