وزير الإعلام يوجه بإعداد دراسة لإنشاء إدارة عامة لاستعادة الآثار المسروقة

0 173

وجه وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني بإعداد الدراسات اللازمة وبصورة عاجلة لإنشاء الإدارة العامة لاستعادة القطع الأثرية المسروقة والمهربة إلى الخارج وسرعة استمكال إعداد اللائحة المنظمة لمهامها، وذلك لرفعها إلى مجلس الوزراء لإقرارها.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم في العاصمة المؤقتة عدن بالدكتور أحمد باطايع رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف وسالم العامري نائب رئيس الهيئة ومحمد سالم السقاف وكيل الهيئة.

وناقش اللقاء العديد من القضايا والمهام التي تتعلق بنشاط الهيئة العامة للآثار والمتاحف على رأسها قضية التهريب والإتجار بالآثار والممتلكات الثقافية اليمنية غير المشروعة، والبحث عن وسائل وسبل ناجعة تساهم في تسهيل رصد ومتابعة القطع الأثرية المسروقة والمهربة إلى الخارج واستعادتها، مستعرضاً الترتيبات الجارية الخاصة بعقد لقاء تشاوري لمسؤولي ومختصي الآثار للوقوف على الوضع الرهن وبحث المشاكل والصعوبات والتحديات التي تواجه قطاع الآثار والخروج بالتوصيات للرقى وتحسين العمل في الهيئة ومكاتبها في المحافظات.

وثمن دور الهيئة في العمل والمتابعة الدائمة لما من شأنه الحفاظ على الآثار والمواقع التاريخة، وقدم الشكر لقيادة الهيئة العامة للآثار ومكاتبها في المحافظات على مايقومون به من جهود وأعمال برغم محدودية الإمكانات.

ودعا الوزير الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية والإقليمية لتقديم الدعم للهيئة ولاستفادة من الخبرات المتاحة من أجل حماية وصون الموروث الثقافي اليمني ليس بكونة تراث محلي بل لكونة تراث إنساني عالمي.

وتطرق إلى العبث الذي تمارسه مليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران بالآثار والمتاحف اليمنية لجهة تدميره كونه يمجد الذات اليمنية ويعلي من شأنها وهذا يتعارض مع الأفكار الهدامة التي عبر عنها مؤسس هذه المليشيات وأيضاً قيام عناصرها ببيع وتهريب الآثار وهدم وتخريب المواقع الأثرية وتحويل بعضها إلى مواقع عسكرية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.