وزير الدفاع اليمني والازيمع يناقشان الخطوط العريضة للمرحلة القادمة

سبأ

0 87

ناقش وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري اليوم في الرياض مع قائد القوات المشتركة نائب رئيس هيئة الأركان العامة السعودية الفريق أول مطلق الازيمع، الخطوط العريضة للمرحلة القادمة مع توقع جميع الاحتمالات.

وأكدا على الجاهزية القتالية للتعامل مع أي إجراء في الوقت والزمان المحددين، وأن القوات المشتركة بقيادة المملكة العربية السعودية تحرص على تطبيق بنود الهدنة وضبط النفس، لكنها ومعها القوات المسلحة اليمنية لن تقف مكتوفة الأيدي عن أي تجاوز أو خروقات أو استغلال للهدنة من قبل المليشيات وانها ستتعامل بقوة وحزم.

وقال وزير الدفاع إن “المرحلة القادمة هي مرحلة مفصلية في تاريخ اليمن وقواته المسلحة خاصة والمنطقة عموما، وقد تجلى ذلك من خلال تظافر الجهود لدى اليمن والتحالف في تفويض السلطة إلى مجلس القيادة الرئاسي، والذي انضوت تحته جميع الكيانات والتشكيلات المسلحة، لتتوحد وتواجه العدو المشترك لليمنيين والأشقاء في الجوار ممثلاً بالمشروع الإيراني وذراعه في اليمن مليشيا الإرهاب الحوثية والتي يجب أن توجه إليه جميع أفواه البنادق”.

وأشار إلى التزام القوات المسلحة بالهدنة الأممية وضبط النفس رغم محاولات العدو المستمرة في خروقاتها بمختلف الجبهات، ناهيك عن التنسيق والتعاون مع عناصر من القاعدة وداعش لتنفيذ عمليات إرهابية في المناطق المحررة، مؤكداً جاهزية القوات المسلحة واستعدادها القتالي العالي للرد والتعامل بأقصى درجة من الحرفية والكفاءة.

وشدد الفريق الداعري على ضرورة لمّ الشمل وتوحيد الصف ومراعاة المرحلة الدقيقة في تاريخ بلادنا، مبديا استعداد جميع القوى للانتماء للقوات المسلحة وتحت قيادة واحدة ممثلة بوزارة الدفاع.

وكان قائد القوات المشتركة قد أوضح لوزير الدفاع طبيعة المهام التي تقوم بها قيادة العمليات المشتركة من مراقبة وإدارة وتنسيق الأعمال بين صنوف القوات المشتركة في إدرة العمليات القتالية عموماً ومراقبة وقف إطلاق النار على كافة الجبهات وتحديد حجم الخروقات والانتهاكات التي تمارسها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.