وزير الشؤون الاجتماعية يبحث مع وفد منظمة هاندي كاب انترشيونال استمرار دعم برامج ومشاريع المعاقين

سبأ

0 112

بحث وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور محمد الزعوري، اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، مع وفد منظمة هاندي كاب انترناشيونال برئاسة أنطوان جون، تمويل ودعم البرامج والمشاريع الخاصة بفئة المعاقين، وإنشاء مراكز للأطراف الصناعية، والشراكة والتعاون بين الوزارة والمنظمة في كافة المجالات.

وأوضح أن الحكومة تولي فئة المعاقين اهتماماً وأولوية خاصة، داعياً المانحين من دول ومنظمات إلى تكثيف البرامج الخاصة بالمعاقين، ومساندة الحكومة في مواصلة جهودها في هذا المجال.

وأشار الزعوري إلى أن الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي على الشعب اليمني، وقيامها بزراعة الألغام والمتفجرات في عدد من المحافظات نتج عنها زيادة كبيرة في الإصابات والإعاقات الجسدية لألاف النساء والرجال والأطفال، مشيراً إلى وجود 4000 إلى 5000 ألف معاق في أربع مديريات في أحد المحافظات المحررة، ناهيك عن العدد الكبير لعدد الذي تعرضوا للإعاقة في بقية المحافظات المحررة، وهو ما يستدعي التحرك والتدخل العاجل لدعم البرامج الخاصة بالمعاقين ودعم وتمويل وإنشاء مراكز للأطراف الصناعية والعلاج الطبيعي، مثمناً دور مركز الملك سلمان للإغاثة إنشاء مراكز للأطراف الصناعية في محافظات (عدن وحضرموت وتعز).

وجدد التأكيد على استمرار الحكومة في تقديم الدعم والتسهيلات لكافة المانحين لتنفيذ برامجهم ومشاريعهم في اليمن، مشيداً بجهود منظمة هاندي كاب انترناشيونال في اليمن.

من جانبه أكد المدير القطري أنطوان جون استمرار التنسيق مع الوزارة في هذه المشاريع توسيع مناطق الاستهداف، مشيراً إلى أن المنظمة تقوم حالياً بتنفيذ مشاريع في محافظتي عدن ولحج والساحل الغربي بألمخاء والخوخة، بما يخفف من المعاناة الإنسانية للمعاقين في هذه المناطق، مقدِماً الشكر والتقدير للوزارة على مستوى الشراكة والتنسيق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.