ولي العهد الكويتي يلتقي رئيس مجلس القيادة بقصر بيان ويؤكد عراقة وتميز العلاقات الثنائية

0 210

التقى ولي العهد الكويتي سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأربعاء بقصر بيان، فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي، والوفد المرافق له، الذي يزور دولة الكويت الشقيقة حالياً.

وخلال اللقاء رحب ولي العهد الكويتي، بفخامة الرئيس ونقل إليه تحيات صاحب السمو أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، كما هنأه وأعضاء مجلس القيادة بتولي السلطة في اليمن.

وأكد سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، متانة العلاقات الكويتية -اليمنية الممتدة على مدى عقود من التعاون والدعم الثنائي المتميز لمسيرة التنمية والإعمار في اليمن.. معرباً عن أمنياته المخلصة بأن يتحقق السلام والأمن والاستقرار الشامل في ربوع اليمن، وإنهاء المعاناة عن شعبه العزيز.

وأكد الامير مشعل، دعم دولة الكويت الكامل لكافة الجهود التي يقودها تحالف دعم الشرعية، وعلى رأسها جهود الشقيقة الكبرى، المملكة العربية السعودية لصالح أمن واستقرار اليمن، ونماء شعبه وازدهاره.. مجدداً دعم الجهود الأممية والإقليمية والدولية سياسياً واقتصادياً وإنسانياً..مشيداً في هذا السياق بالمواقف الشجاعة للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في تقريب وجهات النظر بين اليمنيين التي تكللت بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي.

من جانبه، أعرب فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي، عن عظيم الشكر لدولة الكويت أميراً وحكومة وشعباً، على كافة أشكال الدعم التي حظي بها اليمن خلال العقود الماضية، وصولاً إلى الحالة الراهنة التي تتصدى فيها الكويت بتوجيهات سامية من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، إلى جانب الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، لكافة الاستحقاقات الملحة، بما في ذلك منع انهيار الدولة وردع المليشيا الانقلابية المدعومة من النظام الإيراني.

وعرض فخامة الرئيس، التحديات التي يواجهها مجلس القيادة الرئاسي، على صعيد الإصلاحات الاقتصادية، والخدمية، والتمويلية، على طريق استعادة الدولة، وبناء مؤسساتها المدمرة.

وأطلع فخامة الرئيس، ولي العهد الكويتي، على مستجدات الوضع اليمني، والإصلاحات التي يقودها مجلس القيادة في الجوانب الخدمية، والاقتصادية والأمنية والعسكرية، والدعم اللازم لتعزيز هذه الإصلاحات.

وفي اللقاء أشار رئيس مجلس الوزراء الكويتي سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، إلى التوجيهات السامية لسمو امير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وولي عهده سمو الشيخ مشعل الأحمد الصباح التي تقضي بتقديم كافة أشكال الدعم للشعب اليمني وقيادته السياسية، بما في ذلك تعيين سفير جديد، وتسمية منسق لإدارة المشروعات الكويتية في اليمن.

حضر اللقاء عن الجانب اليمني، عضو مجلس القيادة فرج البحسني، ووزراء الخارجية الدكتور أحمد بن مبارك، والتخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد باذيب، والنقل الدكتور عبدالسلام حميد، والصحة الدكتور قاسم بحيبح، والمدير التنفيذي لجهاز تسريع استيعاب تعهدات المانحين الدكتورة أفراح الزوبة، وسفير اليمن لدى الكويت علي منصور بن سفاع، كما حضرها عن الجانب الكويتي، وزراء الديوان الأميري الشيخ محمد عبدالله الصباح، و الخارجية الشيخ أحمد ناصر الصباح، و الصحة خالد السعيد، والأشغال العامة والكهرباء والماء والطاقة المتجددة علي الموسى، و المستشار بديوان رئيس مجلس الوزراء رئيس بعثة الشرف المرافقة الشيخ باسل الصباح.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.