وزير المياه والبيئة يبحث مع وفد أوروبي تعزيز التعاون في المجال المائي والبيئي

0 156

بحث وزير المياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي يوم أمس، بالعاصمة المؤقتة عدن، مع وفد أوروبي، سبل تعزيز التعاون في المجال المائي والبيئي، وأهمية الانتقال من الوضع الطارئ إلى المشروعات التنموية في مجال المياه والصرف الصحي وفقاً للمحددات الواردة في الاستراتيجية الوطنية للمياه.

واستعرض الوزير الشرجبي في اللقاء الذي ضم نائبة السفير الفرنسي لدى اليمن مليسا رحموني، ورئيسة التعاون الدولي في السفارة الألمانية مارسيلا مازياريك، ومسؤول مشاريع المياه والزراعة والأمن الغذائي في السفارة الهولندية بيتر، بحضور مدراء مكاتب منظمات (الفاو) واليونيسيف وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في عدن والمنسق الوطني لكتلة المياه والإصحاح البيئي، الوضع المائي والبيئي في اليمن الذي يواجه تحديات كبيرة نظراً لشحة المياه وارتفاع حجم الطلب على المياه إلى جانب تأثير التغيرات المناخية على موارد المياه في اليمن.

وأشار إلى نظام إدارة المعلومات في الوزارة ومشكلة النازحين والأمراض المتعلقة بالمياه وجهود الحكومة في تأمين خدمات المياه للمواطنين.. مؤكداً أن لا أمن غدائي بدون أمن مائي.. لافتاً إلى أن ذلك يتطلب مستوى أعلى من التنسيق مع وكالات الأمم المتحدة والمانحين في إدارة جميع الأنشطة والفعاليات والمساعدات الإنسانية والتنموية وفقاً لأولويات الحكومة والقطاع.

من جانبها، أكدت نائبة السفير الفرنسي، على أهمية تعزيز التعاون وتنسيق عمل المنظمات الفرنسية في قطاع المياه، فيما أكدت رئيسة التعاون الدولي بالسفارة الألمانية، أن الهدف الرئيسي للزيارة هو التنسيق مع الجانب الحكومي للعمل على التحول من المساعدات الإنسانية إلى المساعدات التنموية المستدامة، والعمل على زيادة الدعم الألماني لقطاع المياه.

وشدد مسؤول برامج المياه والزراعة والأمن الغذائي في السفارة الهولندية، على ضرورة وجود استدامة في جميع تدخلات المانحين وايجاد الحلول لمشاكل التنسيق بين الجانبين.. مؤكداً على أهمية توفر البيانات والاحصائيات من اجل التدخلات العاجلة في قطاع المياه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.